حوار مع المدون محمد حمدى صاحب مدونة دماغى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوار مع المدون محمد حمدى صاحب مدونة دماغى

مُساهمة من طرف عين الصقر في الثلاثاء يوليو 15, 2008 4:46 am


بسمة عبد الباسط مجلة على صوتك
مدون جريء وجاد جدًا .. يتكلم في كل شيء بصراحة وجرأة غير عادية ، ولكنه يصيب الهدف ، رغم أن بعض الناس أحيانًا لا تعجبها جرأته هذه .. تعالوا معي نقترب منه أكثر ومن عالمه ..
معنا محمد حمدي صاحب مدونة لكم دماغكم وليا دماغي
http://www.demaghy.blogspot.com/
بدايةً عرفنا بنفسك أكثر .. من أنت ؟
أنا محمد حمدي .. شاب مصري عادي أوي .. عندي 21 سنة ، خريج كلية تجارة وبشتغل محاسب وصحفي ومصمم ويب .. بحاول أعيش بدماغي أنا مش بدماغ حد غيري ، حتى لو كانت دماغي غلط مؤقتًا .. هواياتي الكمبيوتر والإنترنت والشطرنج ومشاهدة الأفلام الأجنبية .
لماذا فكرت في عمل مدونة ؟
علشان الكتابة بالنسبة لي فعل لا إرادي .. الواحد هيكتب هيكتب .. وزمان كنت بكتب على ورق ، وكان بيضيع أو يتقطع أو بكتشف بعد كده إنه اسُتعمل في تجفيف البطاطس أو الطعمية من الزيت . بعدها كتبت على الكمبيوتر ، لكن الملفات كانت بتضيع أو تتمسح بالغلط .. وكنت مفتقد التواصل مع حد يقرا اللي بكتبه .. من هنا أول ما عرفت عن المدونات سارعت بعمل مدونة ؛ عشان أكتب فيها براحتي من غير خوف من الحاجات اللي قلت عليها دي .
ومتى تم افتتاحها ؟
فبراير 2007 ، لكن الافتتاح الحقيقي كان قبل كده بكتير ؛ لأن كان عندي مدونتين تانيين ، لكن اتمسحوا لأسباب يطول شرحها .
لماذا اخترت لها هذا الاسم ( لكم دماغكم وليا دماغي ) ؟
لازم أعترف في البدايه إن رغم عملي كصحفي ، إلا إني خايب في اختيار العناوين تمامًا ، بالتالي قعدت أفكر كتير لحد ما وصلت للاسم ده ... طبعًا ميخفاش على حد التشابه الكبير بينه وبين الآية القرآنية : " لكم دينكم ولي دين " ، وده كان سبب في توجيه انتقادات كتيرة ليا ، بعضها سلس وبسيط اللهجة ، وبعضها كان عنيف للغاية .
لقدتعرضت للنقد من أحد الأشخاص على اختيارك لهذا الاسم ، وكان يقول إنك تشبهاسم مدونتك بالآية القرآنية ( لكم دينكم ولي دين ) ، ما رأيك ؟
أيوه تعرضت لانتقادات كتيرة جدًا ، لكن معنديش أي استعداد أتراجع عن العنوان ده ؛ لأني مش حاسس بأي نوع من الذنب تجاهه .. أنا لو متأثر بكاتب عاجبني بحاول أكتب بنفس أسلوبه ، فما بالك بالقرآن وأسلوبه الجميل السهل الممتنع ؟ الناس اللي بتنتقدني إما مش فاهمة (دماغي) ، أو نيتهم مش سليمة تجاه شخصي المسكين .
ما أطرف المواقف التي قابلتك في المدونة ؟
مواقف كتير طريفة .. زي إني لما بروح أي تجمع للمدونين محدش بيعرف اسم (محمد حمدي) إلا لو كان مقرونًا بـ (صاحب مدونة دماغي) ، فبشكل أو بآخر أصبحت كلمة (مدونة دماغي) مقرونة باسمي .
ما طريقة تعاملك مع التعليقات ؟ وماذا تمثل لك ؟
طريقة تعاملي مع التعليقات متغيرة بتغير نوعية الناس اللي بتسيب التعليقات دي .. واللي يعرفني شخصيًا ، يعرف إني ليبرالي ومُتقبل للرأي الآخر ، مهما كان مخالف لرأيي .. لكن المشكلة إن بعض الكائنات الآدمية بتشوف إن الحرية مُلخصة في حريتها إنها تحجر دماغها وتثبت على رأيها مهما كان الرأي الآخر مقنع .. كمان فيه ناس طالعة من بيئة متعرفش غير الشتايم والبذاءات وسيلة للتعبير عن الرأي .. دول بستعمل معاهم أكتر أنواع الدكتاتورية ؛ لأني مؤمن إن الديموقراطية فقط لمن يحسن استغلالها . والتعليقات بتمثل لي كتير ؛ لأني مش بكتب غير الحاجة اللي بحبها ومقتنع بيها .. رأي الجمهور هو حافز على الاستمرار وبيان لإني ماشي صح ... وكتير من التعليقات أفادتني في تغيير حاجات كتير كنت فاهمها غلط .
هل من الممكن أن تغلق مدونتك ؟ وما السبب ؟
في الظروف العادية مفيش أي احتمال أو نية أو رغبة إني أقفل مدونتي ؛ لأنها وسيلتي للتعبير بحرية ، بعيدًا عن قيود الصحافة المكتوبة .. أما عن سبب إغلاق مدونتي (لو أغلقتها في يوم) ففي اعتقادي إنه هيكون بسبب إن مبقاش عندي حاجه أقولها .. وده شبه مستحيل .
ما موقف أهلك وأصدقائك من المدونة ؟ وهل يعلمون عنها شيئًا ؟
أهلي يعلمون الخطوط العريضة (الواد بيكتب على النت) ، وأحيانًا ينصحوني بعدم التعرض للموضوعات السياسية في كتاباتي بشكل عام .. أما عن الأصدقاء فالكثير منهم متابع للمدونة ، وكتير لما بقابلهم بيكلموني عن آخر ( بوستاتي ) .
هل المدونة ساعدتك في تنمية علاقاتك بأصحاب المدونات الأخرى ؟
طبعًا .. يكفى اقولك إن أقرب صحاب في حياتى حاليًا هم من أصحاب المدونات ، لدرجة إني بقابل ناس كتير منهم بعد ما زادت الثقة بينا للحد اللي يخلينا ننقل علاقتنا من الفضاء السيبري الوهمي للعالم الحقيقي .
ما توقعاتك للتدوين مستقبلاً بشكل عام ، ولمدوناتك بشكل خاص ؟
التدوين عمل ثورة في وسائل الإعلام .. قنوات تليفزيونية وجرايد بتستمد أخبارها وساعات بثها بناءً على شغل المدونين .. أما عن مدونتي أتوقع أنها تمر بحالة انتعاش الفترة القادمة .. فقط تابعوني .
تتعرضفي مدونتك لبعض المواضيع الجرئية التي لا يتقبلها مجتمع شرقي كمجتمعنا ،مثل موضوع حب .. زواج ..جنس.. طلاق .. لماذا تتجه لهذه المواضيع ؟وماالانتقادات التي وجهت لك؟ وهل تمثل لك شيئًا ؟
أنا بطبعي بحب أتعرض لما يوصف بـ (المسكوت عليه) في المجتمع .. رأيي الشخصي إن تعرية جراح المجتمع هي أول الطريق لعلاج أوجاعه .. ده اللي بيخليني أتناول الموضوعات دي .. لكن بحاول أتناولها بدون جرح لشخص .. يعني مش بستعمل ألفاظ جارحة أو صور خارجة أو أي شيء مقزز .. فقط بسمي الأشياء بأسمائها الحقيقية ومش بقول غير اللي أنا حاسس بيه .
أما عن الانتقادات اللي وجهت ليا فهي كتيرة ومتنوعة ، لكن كلها بتيجي من ناس تفكيرها منغلق أو مستوى ذكاءها مخلاهاش تفهم المقصود من كلامي .. أما الأغلبية من زوار مدونتي بتفهمني كويس وبتدلي بدلوها في الحوار وده بيديه ثراء وتميز .. وأحيانًا بعض التعليقات بتكون أحسن من البوست .
عملك في جريدة مثل الدستور ، ماذا أضاف لك وهل ما زلت تعمل فيها ؟
عملي في جريدة الدستور أضاف لي وضع صحفي متميز ، وأنا أفخر بالانتماء لجريدة زي الدستور ، ولو إنه مش انتماء بشكل كامل ؛ لأن بقالي فترة طويلة جدًا جدًا مش بكتب فيها .. وأظن ده يجاوب على الجزء التاني من السؤال .. وفي الغالب فإن علاقة الإنسان بأي مؤسسة صحفية بينتمي لها مش بتنتهي للأبد .. هو بس بيتوقف لفتره طالت أو قصرت ثم يعود .
مجلة كلمتنا الشبابية واللقاءات المتعددة لك في هذه المجلة ، ماذا أضافت لك ؟ وماذا تمثل لك هذه المجلة ؟
مجلة كلمتنا هي صحافة شبابية خفيفة جميلة .. المجلة تتميز بالكاريزما الشديدة اللي بتأسرك بمجرد ما تخشي مقر المجلة في المهندسين ، نهايةً بلقاء فريق العمل الرائع وعلى رأسهم أخويا الكبير مصطفى فتحي وأختي نور عنيا مروة عوض ، وطبعًا الكومندا الكبيرة نهال صلاح .. الشغل هناك علمني إن الصحافة مش بس معارضة وشتيمة وتحقيقات ساخنة .. وإن الشباب مش بس تافه ومش بيعرف يكتب .
عشريناتالمسابقة الرائعة التي اشتركت فيها وفزت بالمركز الأول لأفضل تحقيق صحفي ،والذي كان مفاجأة كبيرة لك ما حدث .. ما الموضوع ؟ وكيف عرفت بالمسابقة ؟وما السبب في اشتراكك فيها ؟ وما شعورك بعد فوزك ؟
حكايتي مع مسابقة عشرينات حكاية جميلة .. عرفت إن فيه مسابقة في اليوم الأخير من المسابقة ، وعملت التحقيق بتاعي في وقت قياسي بالمقارنة بباقي التحقيقات اللي عملتها قبل كده ، وكنت من آخر الناس اللي بعتوا في المسابقة ، وبعد كذا يوم نسيت الموضوع تمامًا لحد ما لقيت موضوع في مدونة مصطفى فتحي عن المسابقة ، ودخلت فاكتشفت إني من الخمسة المرشحين للفوز .. من هنا بدأت في إني أدعو صحابي لقراءة المقالات وإعطاء رأيهم بحياد تام .
والحمد لله كسبت المركز الأول بفضل لجنة التحكيم ورأي الجمهور اللي صوت بحيادية للموضوع رغم بعض المشاغبات اللي حصلت ومظنش إن ده مجال الحديث عنها .

تكتب روايات كثيرة في مدونتك . لماذا لم تفكر في نشر أية رواية منهم ؟
فكرت فعليًا في النشر ، وفعلاً جاتلي عروض بالنشر ، لكن متهيألي إني محتاج شوية وقت لحد ما أرسي قواعدي أكتر وأكتر ، وأثبت نفسي في النشر الإلكتروني قبل التفكير في النشر الورقي ، خصوصًا إني مش بحب أكون مجرد نقطة في بحر هوجة النشر للمدونين المنتشرة حاليًا .
ما أمنياتك ككاتب وصحفي ما زال في بداية الطريق ؟
أمنياتي أن أصل بقلمي لكل الناس ، مش بس قارئي المدونات ، وإني أعمل تحقيقات وموضوعات تفيد الناس وتكشف الحقيقة للجميع ، وأكون مثال للصحفي المحترم اللي بيسعى للحقيقة مش بيسعى للي بيدفع أكتر ، في زمن أصبحت فيه الصحافه مجرد وسيلة أخرى للابتزاز والتشويه .
هل وصلت لما كنت تتمناه في مجال عملك ؟
مستحيل أوصل في يوم من الأيام لكل ما أتمناه ؛ لأني كل ما بوصل لحاجة بتطلع للحاجة اللي بعدها .. في يوم حلمت أكتب والناس تقرأ وآديني كتبت .. ثم حلمت أكتب وأمسك اللي بكتبه بإيدي في شكل مطبوعة أو جريدة وآدي أمنيتي اتحققت ... أنا دايمًا أحلامي ماشية أسرع من إنجازاتي .. ده غير طموحاتي كويب ديزاينر طبعًا .
بلوجرز تايم ( لسان المدونين العرب ) من أين لك الفكرة ؟ وما توقعاتك لها بعد ذلك ؟ وإلى متى سوف تستمر بها بمفردك ؟
الفكرة جت لما لقيت إن في وسائل إعلام بتنشر أخبار مغلوطة عن المدونين ، أو إن الخبر بيتم كتابته بأكتر من وسيلة ، مما يؤثر على مصداقيته ، فقلت أعمل موقع بيتناول أخبار المدونين العرب ، ويكون مصدر لأي وسيلة إعلام تانية ، وقررت أطلع فيه مواهبي في الكتابة الصحفية غير شغلي في التصميم كمان ، وقررت إن أحسن وسيلة للدعاية هي التزام وضع المستخدم لبانر موقعنا عنده ، مقابل إننا نضيفه في مجمع المدونات من خلال برمجة خاصة في الموقع تتيح ده .
أما عن توقعاتي فأنا نفسي أوصل لليوم اللي تكون بلوجرز تايمز هي مصدر الأخبار الأقوى والأكثر مصداقية عن المدونين والمدونات .. وهستمر فيها لوحدي لحد ما أقدر أكون الفريق القادر على متابعة أخبار المدونين وكتابتها بأسلوب كويس أول بأول .. والفرصة مفتوحة لأي حد شايف في نفسه القدرة على ده إنه يراسلني وأنا أتعاون معاه بكل ترحيب.
في النهاية هل تود قول أي شيء ؟
أحب أشكر كل اللي دعموني في مشواري اللي بعتبره لحد النهارده مجرد خطوة على الطريق الصح .. وطبعًا في النهاية مقدرش غير أشكرك على حوارك الجميل ، وموهبتك اللي ظاهرة من الأسئلة .. وطبعًا الشكر كل الشكر للناس اللي هتصبر على قراية الحوار الطويل ده كله .

Labels: talks
avatar
عين الصقر
عضو جديد
عضو جديد

ذكر عدد الرسائل : 7
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوار مع المدون محمد حمدى صاحب مدونة دماغى

مُساهمة من طرف جارة القمر في السبت يوليو 19, 2008 10:14 am

بارك الله فيك أخى الكريم
عين الصقر
وحوار شيق وممتع
avatar
جارة القمر
مشــــــــــرف
مشــــــــــرف

عدد الرسائل : 33
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى