(عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف قلم رصاص في الأربعاء يوليو 16, 2008 6:06 am


عملية الرضوان..الاسم الذى اطلقه حزب الله على
(صفقة تبادل الأسرى) مع إسرائيل،
الأسرى الذين بدأوا منذ ساعات الظهر هذا اليوم الأربعاء 16/07/2008
بالعبور إلى الطرف اللبناني، وقد صرّح ناطق رسمي بأنه قد بدأ تنفيذ عملية
الرضوان بتسليم الأسيرين الإسرائيليين الى الصليب الأحمر وقام الصليب
الأحمر من جهته بالكشف عن الحمض النووي للجثتين وتم التأكد بأنهما عائدتان
للجنديين الإسرائيليين.


وبإتمام
عملية الرضوان تكون المقاومة كسرت محرمات العدو القاضية بعدم إطلاق عميد
الأسرى سمير القنطار بدعوى أنه مُدان بقتل إسرائيليين، وبعدم مبادلة جثث
الاسرائيليين بأحياء عرب، وبوقف عملية التبادل حتى توضيح مصير (رون اراد).


العملية
شملت أيضاً استعادة رفات الشهداء من مختلف الجنسيات العربية من لبنان الى
فلسطين، مروراً بشهداء عرب آخرين، بمن فيهم المناضلة دلال المغربي. وبذلك
تكون إسرائيل قد أقفلت مقبرة الأرقام التي تضم الشهداء الذين احتجزت
رفاتهم طويلاً.


وقد
أكد حزب الله من جديد من خلال صفقة التبادل هذه بأن إسرائيل لا تفهم إلا
لغة السلاح وهذه إشارة واضحة إلا أن المقاومة ما تزال الخيار الوحيد للعرب
لاسترداد ما سُلب منهم.. وقد أعطت زخماً متزايداً لسمعة حزب الله في
المنطقة العربية على الرغم من أحداث بيروت مؤخراً.. حيث تقول الباحثة أمل
سعد غريب الخبيرة في شؤون الحزب أن “إسرائيل بقبولها هذا التبادل أوجدت
سابقة خطرة”. وتوضح أن إسرائيل وبموافقتها على هذا التبادل
“أقرت بأن القوة والعنف هما وسيلتان صالحتان وأن عمليات الخطف هي طريقة
فعالة” لتحقيق المطالب مشيرة الى أن “رسالة حزب الله هي أنه لا يمكن تحقيق
أي انجاز دون الكفاح المسلح والإسرائيليون أكدوا أنه محق”.


هذا ما تناقلته وسائل الأعلام المختلفة على صفحاتها الرئيسية..

في
خضم أحداث بيروت السابقة انقسم الناس بين مؤيدٍ ومعارضٍ لحزب الله، بطبيعة
الحال بقي المؤيدون لحزب الله قبيل الأحداث على دعمهم والمعارضون بقيوا
على حالهم أيضاً بينما نأت ثلّة قليلة من مؤيدي الحزب من الأقطار العربية
بنفسها بعيداً عن المعمعة وأبدت تحفّظها الشديد على إبداء رأيها حول الحزب
في تلك الأزمة..


إلا
أن الأحداث الأخيرة برهنت بجدارة على مدى الشرخ الواسع في العالم العربي
وتنامي التيارات الدينية المتشدّدة وأزمة طائفية قيد أنملة من الإنفجار
فشمّر الكثيرون ليبدوا رأيهم الحصيف حول مدى سوء هذا الحزب وانتماءه
الطائفي دون أدنى حساب لإنجازاته على صعيد الواقع، وبطبيعة الحال كانت
رائحة طائفية بغيضة تنبعث من مقالات شتّى كنتُ في محضر إحداها مع ضحكة
مجلجلة تنبعث من شفاهي بين الفينة والأخرى كلّما رأيتُ بأن صاحب المقال في
مدونته أو منتداه لا يعكسُ إلا رأياً طائفياً بحتاً مجرداً عن العقلانية
باعتبار – في رأيه – أن الحزب هو طائفي خميني إيراني فقط..


رغم
التساؤل المطروح الذي كنتُ أسأله ماذا لو كان قادة هذا الحزب من الطائفة
السنية هل كانت ستقوم قيامة الناس كلّما قام بفعل شيء ليلملم بعضاً من ماء
وجه العرب أمام أحذية الإسرائيليين؟!! لا أظن..


إلا
أنه رغم تحفظي الشديد على ما فعله حزب الله مؤخراً في بيروت ما زلتُ أؤمن
بـ(الفيزياء) وأحمد الرب بأن الفيزياء ليس له مذهب ولا طائفة لينتمي
إليها.. فقوانين الفيزياء تقول إن لكلِّ فعلٍ ردّ فعل يقابله، وهذا ما قام
به حزب الله في بيروت رغم أن الأكثرية كان يتوقّع بعضاً من العقلانية في
ممارسات الحزب على شوارع بيروت وبطبيعة الحال لا يُتوقّع هذه العقلانية من
الأطراف المقابلة..


طرفة
أخرى صادفتني وأنا أبحث بين صفحات المواقع العربية لرصد ردود الأفعال حول
(عملية الرضوان) حيث جاءت مشاركة أحدهم لتقول: “عملية الرضوان مسرحية
هزلية جديدة بين اليهود و الشيعة وتبدو فيها الدولة اليهودية العنصرية
متنازلة عن كبرياءها مقدمة هدية مجانية لحزب إيران في لبنان.. وبالنظر الى
الاسرى الاحياء المفرج عنهم هناك الاسير الدرزي سمير القنطار والبقية شيعة
أما الأموات فقد نجد فيهم بعض السنة”.


“فالمسرحية واضحة بطلها حزب الله ، وواقعها مصالح متبادلة بين إسرائيل ونصر الله وإيران على حساب الأمة الإسلامية”.

قهقهتُ
حتى سالت دمعتي من الضحك وأنا أقرأ مدى الحقد الدفين الكامن في قلوب البعض
حتى أصبحت انتصارات الآخرين مسرحيات هزلية ومصالح متبادلة بين إسرائيل
وحزب الله.. وتساءلت في أي عالم ما زال العرب يتخطبون وإلى أين يريدون أن
يصلوا؟!!


لا
أريد التعليق وفصفصة الاقتباس السابق ولا أريد الرد عليه لكني أحببتُ أن
أنقل لكم بعض مما يقال في المنتديات العربية التي تعكس بعضاً من الرؤوس
التي ما تزال تناطح في معارك الجمل وصفين في حين وصل من يسمّونهم
(الكفّار) إلى القمر!!


(الدين
لله والوطن للجميع) هكذا قيل لنا وهكذا آمنا.. الوطن ليس وهابياً ولا
سنياً ولا شيعياً ولا درزياً ولا حتى أتباع يهوذا ويسوع وبوذا يملكون الحق
في تسمية الوطن باسمهم.. الوطن هو بيت الجميع.


ولكي
لا يُقال عني بأني متعاطف مع الحزب أو أنني انتمي لجهة ما.. فأنا أعلنها
صراحة بأنني لا أحمل أي انتماء لهذا الحزب أو غيره كلّ ما هنالك بأنني
أقيّم الوضع بحسب رؤيويتي للأمور بمنظار الواقع لا بمنظار كربلاء
والنهروان..


هذا رأيي الشخص.. مستقطعاً عن كلِّ انتماء..



دمتم بخير..


نقلاً عن :مدونة مــــــــــــداد


عدل سابقا من قبل قلم رصاص في الأربعاء يوليو 16, 2008 6:26 am عدل 2 مرات
avatar
قلم رصاص
نائب المدير
نائب المدير

ذكر عدد الرسائل : 46
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف قلم رصاص في الأربعاء يوليو 16, 2008 6:15 am

أخى : مداد
شكراً لك على طرحك الواعى
ونحن من خلال مبدأنا والذى نطرح فيه جميع الاراء وبكل حرية
يشرفنا طرح موضوعك هنا فى منتداك
avatar
قلم رصاص
نائب المدير
نائب المدير

ذكر عدد الرسائل : 46
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف شموع في الأربعاء يوليو 16, 2008 7:04 am

لاأحب نغمة الطائفية
avatar
شموع
مشــــــــــرف
مشــــــــــرف

انثى عدد الرسائل : 38
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف محمد الجرايحى في الخميس يوليو 17, 2008 4:37 am

أخى الفاضل : صاحب مدونة مداد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحييك على طرحك الموضوعى
أخى: هذا الاختلاف الطائفى هو الآفة التى نخشى منها على الأمة
وخاصة أنها النفق المظلم الذى إذا دخلناه ضعنا وتشتتنا
ونسأل الله تعالى أن يبصرنا سبل الرشاد
تقبل تقديرى واحترامى
أخوك
محمد
avatar
محمد الجرايحى
مدير المنتدى
مدير المنتدى

ذكر عدد الرسائل : 73
العمل : التربية والتعليم
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thebest2.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف مجدى في الخميس يوليو 17, 2008 3:57 pm

السيد حسن نصر الله هو الوحيد اللى فاهم اليهود كويس وبيعرف يتعامل معاهم
اين الاخرين ماذا فعل غير اتفاقيات سلام على ورق

مجدى
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف قلم رصاص في الخميس يوليو 17, 2008 4:11 pm

ومن منا أختى يحبها الفتنة ملعونة وملعون من أيقظها
avatar
قلم رصاص
نائب المدير
نائب المدير

ذكر عدد الرسائل : 46
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف قلم رصاص في الخميس يوليو 17, 2008 4:12 pm

صدقت أخى محمد
avatar
قلم رصاص
نائب المدير
نائب المدير

ذكر عدد الرسائل : 46
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف قلم رصاص في الخميس يوليو 17, 2008 4:13 pm

شكرا لك أخى مجدى
على تعليقك الكريم
avatar
قلم رصاص
نائب المدير
نائب المدير

ذكر عدد الرسائل : 46
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (عملية الرضوان).. وجمل عائشة..

مُساهمة من طرف جارة القمر في السبت يوليو 19, 2008 10:37 am

الطائفية هى العقبة التى تتحطم عليها آمال الأمة
avatar
جارة القمر
مشــــــــــرف
مشــــــــــرف

عدد الرسائل : 33
عــــــلم الدولــــــــة :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى